رسائل إبداعية/ للكاتبة - مباركة الزبيدي

التنافس الحقيقي


منذ أن عرفت المجتمعات الإنسانية الأنشطة المختلفة ابتداءَ بماهي مرتبطة بالحرف التي يزاولها سكان هذه المجتمعات باختلاف شرائحهم وتنمية الاقتصاد سواء على المستوى الفردي ، أو الاجتماعي ووصولاً لما نعيشه في الوقت الحاضر من تعدد وتشعب هذه الأنشطة والكثير المضاف لها ، خاصة ماهو مرتبط بالمراكز الاجتماعية والمستويات المرموقة عرفت التنافس الذي بناء عليه يتطلع كل طموح  الوصول إلى الأفضل وبناء عليه يبذل قصارى جهده في سبيل ذلك بمضاعفة جهده اليومي ، أو بمحاولة ابتكار طرق وأساليب جديدة عن تلك التي يتبعها الآخرين لتحقيق غاياته ، وهذا هو التنافس الذي يولد وينتج الإبداع ، غير أنه وفي مقابل أن هناك من يكافح ويبذل قصارى جهده لكي يصل للقمة بجهوده وبكل نقاء وشرف بعد توفيق الله سبحانه وتعالى ظهر مزامناً للتنافس المشار إليه مايطلق عليه التنافس غير الشريف ، وهو يتلخص في قيام فئة ممن ينتمون للمجتمعات البشرية أيضاً بالسعي للوصول إلى أهدافهم ، لكن ليس بطرق العمل الدؤوب وبذل الأسباب ، بطرق الإنزال من قدر الآخرين وتشويه سمعتهم بطرق مباشرة أو غير مباشرة  مثل : ( فلان شهادته لمرحلة الماجستير أو الدكتوراه من جهة غير معترف بها ، أو فلان حصل على منصبه بالواسطة ، … الخ)  في محاولة منهم إقصاء كل منافس لهم وإبعاده عن طريقهم  وبقاء الأماكن لهم دون منافس ، والغريب في الأمر أن هناك من يسعى للنيل من شخصيات قد عرفها المجتمع الذي تقيم فيه وعرف توجهاتها فيه في مقابل أن من ينافسونهم أو يحاولون النيل منهم لم يشاهد لهم أي إنجاز يذكر !!!…
أقول : إننا كأفراد في مجتمع إسلامي قبل أن يكون سعودي أوعربي أوعالمي بحاجة إلى أن ننمي روح التنافس الذي نشعر بجودة ثماره عند جنيها لأننا بحاجة لما ينتجه المتميزون ، ومجتمعنا لذلك أكثر احتياجاً ، وباعتقادي أن متابعة كل مايثار حول أصحاب الإنجازات هي متابعة لأصحاب الشائعات ، وكم من مبدع وصاحب رسالة سامية طالته أمثال هذه  وفي النهاية وصل بكل شموخ لما يريد  واعترف له فيما بعد أن ما تم إشاعته عنه مجرد محاولات لتعطيله …
ولمن نالهم شيئاً من هذا وهم سائرون في سلم المجد نقول لهم : اعتبروا ما نالكم نوع من أنواع التحدي وسوف تجتازونه قريباً بإذن الله ، ونحن سنفخر بكم  دوماً ، لكن بشرط أن يظل تنافسكم تنافساً حقيقياً .

 بقلم / مباركة الزبيدي
كاتبة وإعلامية

مباركة الزبيدي

كاتبة وإعلامية _ سعودية باحثة و مختصة في علم الاجتماع مدربة في التنمية البشرية مهتمة بالمواهب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى