ميدان الحدث

قصة تحدي يسطرها العلياني من ذوي الهمم

لقد جعل الله عزّ وجل لبعض خلقه أمورًا تجعله مختلفًا عن الآخرين، فبعض الناس ينقص شيءً من صحّتهم ولكن العوض يأتي جميلًا من الله سبحانه وتعالى حتى تكتمل هذه الميزة ويجعلهم يختلفون عن الأخرين ويجعلهم يقدمون إنجازات تفوق عن البقية حوار مع الأستاذ عبدالعزيز العلياني من ذوي الهمم.

بدايةً تحدث عن نفسك ؟

آهلًا بك د منصور الغامدي وأشكرك على إتاحة هذه الفرصة لي والتحدث عبر صحيفتكم الموقرة وأنا المواطن عبدالعزيز عبدالله العلياني خلقني المولى عز وجل من دون أطراف من الولادة ودرست إلى المرحلة السادس الإبتدائي يتم الأب والأم ولدي ابنه .

كيف تمارس الكتابة وبقية احتياجاتك ؟

أمارس الكتابة وبقية احتياجاتي بواسطة أقدامي .

ماهي نقاط القوة والضعف لديك ؟

نقاط القوة لدي إيماني بالله سبحانه وتعالى وأما نقطة الضعف ابنتي فهي تعيش مع والدتها وأتمني أن أستقر بالزواج حيث لايوجد لدي وظيفة ولا أملك سوا الضمان والتأهيل الشامل .

ماهي المهارات والخبرات التي تمتلكها ؟

سواقة السيارة بقدمي والطبخ والاكل والشرب وممارسة الرياضة وكرة القدم واللبس جميعها بقدمي .

كيف تتعامل مع الضغط والمواقف الصعبة 

النفور من المواقف الصعبة لأنني لا أستطيع الدفاع عن نفسي وبعض البشر يتنمرون عليه لعدم وجود أطراف لدي .

ماهي أمنيتك التي تريد أن تتحقق ؟

أتمنى الحصول على وظيفة والزواج حتى تستقر حياتي .

كلمة أخيرة لك أخي عبدالعزيز ؟

أسأل الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يعز حكومتنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده حفظهما الله .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى