اخبار محلية

“بر جدة” توقع اتفاقية تعاون مع شركة أصول الحديثة للتمويل لدعم العمل الاجتماعي البيئي

“بر جدة” توقع اتفاقية تعاون مع شركة أصول الحديثة للتمويل لدعم العمل الاجتماعي البيئي

عبد القادر رضوان- جدة

وقعت جمعية البر بجدة، اتفاقية تعاون مع شركة أصول الحديثة للتمويل لدعم العمل الاجتماعي البيئي وتعزيز استدامته، من خلال تمويل الشركة لمبادرة الجمعية بغرس 4000 شتلة سدر في محافظة جدة من خلال متطوعيها بالتعاون مع جمعية سقيا ووقف الوالدين.
وقد مثّل الجمعية في توقيع الاتفاقية عضو مجلس ادارة الجمعية رئيس نادي البر التطوعي الأستاذ محمد سعيد أبو ملحة، فيما مثّل شركة أصول الحديثة للتمويل الرئيس التنفيذي للشركة الأستاذ بندر علي القعيطي.
وتجسد هذه الاتفاقية حرص الطرفين على الاضطلاع بمسؤوليتهما الاجتماعية والتعاون فيما بينهما وتوظيف إمكانياتهما لتحقيق أهدافهما المشتركة في خدمة المجتمع ودعم الاستدامة البيئية وتحقيق الوعي والإصحاح البيئي بما يتواكب مع مستهدفات مبادرة (السعودية الخضراء) ورؤية المملكة 2030.
وقال عضو مجلس ادارة جمعية البر بجدة، رئيس نادي البر، الأستاذ محمد أبو ملحة: “سعدنا اليوم بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة أصول الحديثة للتمويل والتي تجسد حرصنا جميعاً على خدمة المجتمع ودعم العمل الاجتماعي البيئي، من خلال منظومة من العمل التكاملي القائم على تبادل المنافع بما يعزز جودة الحياة والارتقاء بالأنماط المعيشية، وهو الأمر الذي يدعم أهمية تكريس التوعية بالعمل التطوعي وأداء المسؤولية الاجتماعية والحفاظ على الأنظمة البيئية وزيادة الغطاء النباتي بما يساهم في تعزيز الصحة العامة وتحقيق جودة الحياة، تماشياً مع مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء ورؤية المملكة 2030.”
وأضاف أبو ملحة: “إن توقيع هذه الاتفاقية يأتي امتداداً للاتفاقيات التي وقعتها الجمعية مع قطاع الأعمال ومع مختلف القطاعات بهدف دعم وتمكين واستدامة العمل الاجتماعي التنموي وتعزيز ازدهار القطاع غير الربحي وإثراء تجاربه وتحفيزها وتعظيم القيمة المضافة له بكل ما يحمله من قيم أصيلة ودلالات أخلاقية سامية”.

من جانبه رحب الرئيس التنفيذي لشركة أصول الحديثة للتمويل الأستاذ بندر علي القعيطي بتوقيع الاتفاقية مع جمعية البر بجدة مؤكداً أنها تتواكب مع مبادرة السعودية الخضراء التي أطلقها سمو ولي العهد، كما تتواكب مع الاستراتيجية الوطنية للبيئة التي تستهدف تحقيق بيئة مزدهرة ومستدامة، كما تعكس الاتفاقية البعد التكاملي في العمل الاجتماعي البيئي بين مختلف القطاعات والذي يجسد حرصنا على خدمة المجتمع وتعزيز جودة الحياة فيه، مبيناً بأن دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية هو واجب أخلاقي في ظل ما تتركه من أثر إيجابي مستدام في المجتمع، مؤكداً بأن “دعم الشركة سيستمر لمختلف المبادرات التي تحقق أهداف التنمية التي رسمتها رؤية المملكة 2030”.
ودعا القعيطي جميع المستثمرين وكل من يسعى إلى الأعمال التطوعية المجتمعية أن يشاركوا في مثل هذه المبادرات التي تعود بالخير على المجتمع وتساهم في خدمة هذا الوطن وفي بناء مستقبله المزدهر.
يُذكر أن جمعية البر بجدة ممثلة بنادي البر التطوعي نفذت عدداً من المبادرات التطوعية البيئية لغرس شتلات المورينجا والسدر في عدد من المواقع في جدة ومكة المكرمة، بما يجسد حرص الجمعية على تحقيق الاستدامة البيئية وزيادة الوعي بأهمية الحفاظ على النظم البيئية بما يعزز توازنها.
وتحرص الجمعية على مواكبة مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء التي تستهدف حماية البيئة واستدامتها وزيادة الغطاء النباتي وتقليل الانبعاثات الكربونية ومكافحة التغير المناخي والتلوث والتصحر وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة بما يساهم في تحسين جودة الحياة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى