ملتقطات متناقضة/خاص مقالات الدكتور إبراهيم

اجترار ما هضمته السنين

يُحمل الإنسان نفسه بما لم يُكلف به !
الألم ، والكره أمران فيهما عجب عُجاب.
الألم يؤذي البدن ، وينسحب أذاه إلى العمق الروحي ، والمشاعري .
الكره يؤذي الروح ، وينسحب أذاه إلى الظاهر البدني .
نتيجتهما انحسار السعادة ، ورحيل الهناء ؛ وربما الرغبة بالفناء .
نلتقي أناسا في محطات الحياة يُلفتك فيه القدرة على استرجاع أحاسيس ، ومظاهر ألم مر به ، ورحل من سنوات كأنه يُعانيه الآن .
في نفس السياق تجد شخصا تنتابه حالات الكره بمجرد أن يشعر أن حالة الكرة بدأت تفقد مبرراتها الزمنية ، والاعتبارية .
ما سبق يؤطر ما قصدته باجترار ما هضمته السنين ..
يُشقي الإنسان نفسه بقدر كفاءته
في الإزدراد ، والاجترار .
التأرجح المستمر بين الازدراد ، والاجترار يُنضب مخزون السعادة ، والصحة ، ويُبقي حالة إزمان تخلق أوهام وقتية ، ومكانية يحافظ عليها المأزوم حيث اعتاد تجرع الألم ، والكره .
ودمتم سالمين ،،،،،،،،،،،،،،،،،

د/إبراهيم بن عبدالله العبدالرزاق
المملكة العربية السعودية
القصيم – بريدة .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى