الطب والحياة

جراحة عالية الخطورة تنقذ مصاباً بكسور عظمية مضاعفة بمستشفى البكيرية العام

نجح أطباء مستشفى البكيرية العام بإجراء عملية جراحة عظام عالية الخطورة من ناحية التخدير لمريض مقيم من الجنسية المصرية يبلغ من العمر 57 عاماً، وذلك من خلال تدخل جراحي استغرق قرابة الساعتين تحت التخدير الكلي.
وبيّن تجمع القصيم الصحي أن المريض راجع عيادة العظام بالمستشفى وبعد إجراء المعاينة السريرية والانتهاء من الفحوصات المخبرية والتصوير بالأشعة تبيّن أنه مصاب بكسر متفتت مضاعف بأعلى قصبة الساق اليمنى وممتد لمفصل الركبة اليمنى، بالإضافة إلى أنه يعاني من قصور مزمن وحاد بشرايين القلب وسبق أن عمل قسطرة قلبية مرتين آخرها منذ عشرة أشهر، كما أن لديه ضعفاً شديداً بعضلة القلب مما يشكل خطورة من ناحية التخدير الكلي، وكذلك استحالة إعطائه تخديراً نصفياً بسبب أدوية السيولة ممتدة المفعول التي يتناولها.
وأفاد التجمع أن الفريق الطبي المعالج للحالة وبعد معاينة نتائج الفحوصات والأشعة وتقييم الوضع الصحي للمريض عدة مرات قرر التحضير للعملية الجراحية لإصلاح وترميم كسور العظام المفتتة، وبعد إفاقة المريض من التخدير تم نقله للعناية المركزة لمتابعة الحالة الصحية وليتم تحويله بعدها بيومين لقسم الجراحة وتحت ملاحظة مستمرة من قبل أطباء التخدير والعناية والعظام إلى أن غادر المستشفى بعد خمسة أيام من العملية الجراحية وهو بصحة جيدة.
الجدير بالإشارة أن عدد العمليات الجراحية التي أجراها مستشفى البكيرية خلال الربع الثاني من العام الحالي 2023م بلغ ٢٨٠ عملية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى