ملتقطات متناقضة/خاص مقالات الدكتور إبراهيم

مسابقات القمار ليست بريئة

تزامنا مع حملة مكافحة المخدرات التي أسفرت عن إحباط تهريب ، وترويج كميات كبيرة منها كما تم القبض على كثير من المروجين ، والمتعاطين ، والمهربين .

مما يؤكد أهمية هذه الحملة وأن السلطات وفقت في شنها ! تلك الأرقام المفزعة ،ونوعية الشرائح المجتمعية المصابة بهذا الداء الخبيث ..
ظاهرة تعاطي ، وترويج ، وتهريب ، وتصنيع المخدرات ليست أحادية المسار ! إنما ذات شكل شبكي معقد يتطلب دراستها بشكل عميق ،ودقيق فالغفلة أو التهاون في تحليل ، ومتابعة أي بذرة أو سبب قد يقلل من تحقيق الأهداف المقصودة من هذه الحملة الوطنية ..
من منظور خاص تلمست علاقة طردية أو مغذية لمحاضن ، وبذور الانخراط في عالم المخدرات بجميع أوجهه ، وممارساته ..
القمار اللعين بشتى تطبيقاته الجلية كصالات القمار ، واليانصيب أو بتطبيقاته الملتوية كالمسابقات التلفزيونية المعتمدة على الإتصال الهاتفي برسوم مرتفعة أعلى من قيمة الإتصال الفردي الخاص ..
أثبتت الدراسات بجمل نتائجها أن القمار طريق موصل للمخدرات ، والعنف ، والانتحار ، والاضطرابات العقلية ..
سيكون حديثي منصبًا على قمار المسابقات التلفزيونية حيث مظهرها الزائف بالترفيه ، وسهولة الحصول على المال كذلك اتساع نطاق انتشارها ، ووصولها إلى الفرد حتى في قعر بيته ، وبين أفراد الأسرة ..
وهنا مكمن الخطر فآثار القمار الملتوي الناعم تسري في عقلية ، ونفسية المتابع ، والممارس لها دون أن يتنبه أو يُلاحظه المحيطون وبالتالي : قد لا يتنبه له المهتمون بمحاربة المخدرات ..
تساهم برامج مسابقات القمار التلفزيونية بتكثيف آثار القمار على كل المتعاملين معها ، والمتنافسين خاصة الأطفال ، والمراهقين من الجنسين الذكر ، والأنثى ..
سأذكر بعض الآثار الفردية لتطبيقات أو ممارسات قمارية عبر البرامج التلفزيونية التي غُفل عنها ردحا من الزمن ..
١- يُسبب القمار الإدمان التدريجي الذي له تداعيات نفسية ، وعقلية ، وجسدية لدرجة أنه تم تضمينه في الدليل التشخيصي ، والإحصائي للجمعية الامريكية للطب النفسي ..
٢- يؤدي للقلق والاكتئاب مما يزيد الميل لتعاطي المخدرات .
٣- يؤدي أيضا لليأس ، والعجز وبالتالي : يحفز على الانتحار .
٤- يؤدي أحياناً إلى حدوث اضطرابات في الصحة العقلية ؛ أي يمكن أن تتسبب باضطراب ثنائي القطب، أو الوسواس القهري، وحتى اضطرابات في التركيز .
٥- يزيد معدلات العنف .
٦- يؤدي للخيال ، وعدم الواقيعة ، وفقدان مهارات ، وملكة العمل ، والانجاز الذاتي .
٧- يزيد من الاندفاعية ، والتهور في الحصول على المال ولو في بيع ، وتهريب المخدرات .
قاعدة ( ما أسكر كثيره فقليله حرام )..
ما سبق يُنبه للخطورة المُتغافل عنها لهذه البرامج التلفزيونية ذات المحتوى الساري بعيدا عن الضوء ..
ودمتم سالمين ،،،،،،،،،،،،،،

د/إبراهيم بن عبدالله العبدالرزاق
القصيم – بريدة ..

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: