منوعات

خطيب المسجد الحرام: الجهل في الدين تربة خصبة لنشأة الإلحاد

الملاحدة أسقطوا الإنسان من عز التكريم الرباني إلى درك الحيوان

أكد خطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد، أن الإلحاد فقد للإيمان، مشيرًا إلى أن الملحد شخص غاب عنه الإيمان واضطربت عنده المعايير.
الملحد يخالف الفطرة
وقال الشيخ الدكتور صالح بن حميد، خلال خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام، إن الملحد لم يرتح ضميره، لأنه لم يوافق الفطرة، ولم تطمئن سريرته لأنه لم يوافق العقل، واضطربت المعايير عنده، وبات ينطلق من وهم معدوم ويطمع في عدم موهوم.
وأشار خطيب المسجد الحرام إلى أن الملاحدة أسقطوا الإنسان من عز التكريم الرباني إلى درك الحيوان.
وتابع: ليس لله خلق أحسن من الإنسان، فإن الله خلقه حيًا، قادرًا، متكلمًا، سميعًا، بصيرًا، حكيمًا، أما الملاحدة أسقطوا الإنسان من عز التكريم الرباني إلى درك الحيوان وما هو أدنى من الحيوان.
الجهل في الدين وراء نشأة الإلحاد
وأكمل: الملحد ترك ربه وعبد الطبيعة، وعصى الله، وأطاع البشر، وهجر الشرع واتبع الوهم، مشيرًا إلى أنه استنكر في الدين مخاطبة القلب وهو حائر فيمن يخاطب قلبه.
وأضاف خطيب المسجد الحرام متأثرًا، الجهل في الدين تربة خصبة لنشأة الإلحاد في كل مكان.
وأوضح الشيخ الدكتور صالح بن حميد، أن قبول الحق ليس مرتبطًا بقبول الحجة ولا وضوح المحجة، ولكنه مرتبط بالصدق في طلب الحقيقة والحرص عليها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: