اخبار محلية

رئيس غرفة الشرقية يفتتح معرض التطبيقات الالكترونية 2024

نظمته الغرفة برعاية سمو أمير الشرقية لمدة يومين

الدمام – سميرة القطان

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، افتتح رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية بدر بن سليمان الرزيزاء يوم أمس الاثنين 3 يونيو 2024 معرض التطبيقات الالكترونية 2024 والذي تنظمه غرفة الشرقية مُمثلة بمركز المنشآت الصغيرة في مقرها الرئيس.
ويهدف المعرض الذي يختتم اليوم الثلاثاء 4 يونيو 2024 الى تمكين قطاع الأعمال من الوصول إلى الفرص الاستثمارية المتنوعة في المجال التقني، وتحقيق وبناء الشراكات الناجحة من خلال المشاركين والمهتمين في المعرض والمستثمرين من رجال ورواد الأعمال.
من جهته ثمن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية بدر بن سليمان الرزيزاء الرعاية الكريمة من سمو أمير المنطقة الشرقية، مؤكداً بأنها تؤكد على الدعم المستمر من سموه لأنشطة وبرامج الغرفة ما يمكنها من مواصلة العمل في دعم قطاع الأعمال في المنطقة.
وأشار رئيس غرفة الشرقية إلى أن نجاح النسخة الأولى من المعرض التي نظمتها الغرفة في العام 2018، كان حافزاً لمواصلة تنظيم المعرض في نسخته الثانية، آملا تحقيق النجاح لهذه النسخة نظراً لما يحتويه من أفكار ومبادرات تتواكب مع رؤية السعودية 2030، وتسهم في رفع الأداء للسوق المحلي وتقديم الجديد في المجال الإلكتروني.
وأكد الرزيزاء بأن المعرض يأتي في وقت يشهد العالم فيه تحول تقني كبير، حتى باتت التطبيقات الالكترونية مهمة وذات اثر على حياة الإنسان، فلافتا الى التسابق في التحول التقني في المملكة في ظل دعم القيادة الرشيدة في هذا المجال، الامر الذي فتح باب الفرص الاستثمارية اما الشباب حتى يبدعوا في تقديم الحلول للعديد من التحديات.
وأبان الرزيزاء بأن معرض التطبيقات الالكترونية 2024 في نسخته الثانية يُقدم المساحات الداعمة والبيئة المحفزة لرواد الأعمال في مجال التطبيقات الإلكترونية، من خلال عرض الفرص الاستثمارية لرواد و رائدات الأعمال والمبرمجين للمستثمرين، مما ينتج عنها توسع الأعمال و انتشارها من خلال التطبيقات الإلكترونية.
وشهد المعرض مشاركة العديد من الجهات المُمكنة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال عرض برامجهم التمكينية لأصحاب المنشآت، حيث سلطت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الضوء على خدماتها المتنوعة لزوار المعرض والتي تهدف إلى أن يكون قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ركيزة أساسية لتنمية الاقتصاد في المملكة العربية السعودية وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 من خلال دعم نمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتنافسيتها، من خلال بناء بيئة محفزة ومجتمع ريادي، عبر قيادة التعاون مع شركائنا الإستراتيجيين في القطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي محلياً ودولياً.
كما استعرض بنك التنمية الاجتماعية برنامج جادة 30 والذي يهدف إلى خلق مساحات ومناطق أعمال متنوعة لعملاء البنك وبيئة داعمة لمجتمع ريادة الأعمال في المناطق بهدف خلق فرص لمشاريع جديدة وزيادة فرص استدامة المشاريع الممولة وسط مجتمع نابض بالحياة بما يتماشى مع رؤية 2030.
وقدم بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة مُبادرة تمويلك في يومين والتي تستعرض الحلول التمويلية المبتكرة والدعم والخدمات المُقدمة من البنك لرواد ورائدات الأعمال والمهتمين، كما قدم المركز السعودي للأعمال خدماته للراغبين في ممارسة الأعمال التجارية، بالإضافة الى أبرز الممكنات المُقدمة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.


هذا وقد شهد المعرض في يومه الأول حضورا لافتا بعنوان “كيف تبني شركة ملياريه ناشئة” بمشاركة أصحاب التطبيقات الالكترونية ورواد ورائدات الأعمال المُهتمين بتطوير أعمالهم، قدمه الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيجن فنتشرز المهندس قيس بن عبدالحميد العيسى، حيث سلط الضوء على الأساسيات لبناء شركات متوسطة وصغيرة لتصل بحجم استثماري ملياري، بالإضافة الى اهمية ادارة وتطوير المشروع ليصل إلى تحقيق عائد استثماري يُساهم في الناتج المحلي الاقتصادي.
وأشار المهندس قيس خلال اللقاء الى أسرار نجاح الشركات التقنية وتحولها إلى شركات كبيرة تُحقق عائد استثماري ملياري، واستعرض العيسى التجارب الناجحة في مسيرته العملية خلال الاستثمار بـ 50 شركة ناشئة وأبرز التحديات التي واجهته كمستثمر فيها، والحلول المُناسبة للتخلص من هذه التحديات، وتحويلها إلى فرص استثمارية جاذبة للمُستثمرين.
وشهد المعرض مُشاركة العديد من أصحاب التطبيقات الالكترونية والمبرمجين والمهتمين فيها والتي عكست العديد من الأنشطة الخدمية والحلول التقنية للاحتياجات للأفراد وأصحاب الأعمال.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى