الثقافة والفنون

الشعر يتألق في دورة جديدة من معرض أبوظبي الدولي للصيد

 

متابعات
أبوظبي – سميرة القطان

للشعر النبطي مكانته المميزة والمعروفة في منطقة الخليج العربي لقُربه الكبير من وجدان وذاكرة المُجتمع. وحرصاً من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2023 على استقطاب عُشّاق الشعر الأصيل ومُتذوقيه من مختلف أرجاء الإمارات ومن دول مجلس التعاون الخليجي، يُنظّم أمسيتين شعريتين ضمن الأنشطة الثقافية والتراثية المُصاحبة، حيث لا يكتمل الحديث عن المقناص وتراث الصيد والفروسية دون التطرّق إلى الشعر النبطي الذي تغنّى كثيراً بهذا الإرث الأصيل وجسّده في العديد من القصائد الشعرية المُبدعة مُوثّقاً أجمل الذكريات للصقارين.

ويُنظّم نادي صقاري الإمارات، بالتعاون مع إدارة مركز زايد للدراسات والبحوث في نادي تراث الإمارات، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أمسيتين شعريتين مميزتين في مركز أبوظبي للمعارض، يُشارك في الأولى منها مساء الثلاثاء 5 سبتمبر، كل من الشاعر سعد مرزوق الأحبابي، الشاعر عبيد بن مبارك بن قذلان المزرعي، الشاعر راشد محمد بن سندية المنصوري، كما ويُشارك الشاعر مشعل الضوي، ويُدير الأمسية الشاعر سلطان خليف الطنيجي. أما في الأمسية الثانية التي تُقام مساء الخميس القادم 7 سبتمبر، فيُشارك فيها كل من الشاعر أحمد بن شمروخ المطيري، الشاعر صالح نشيرة المري، والشاعر سيف سالم المنصوري، ويُقدّم الأمسية عبدالله محمد الكربي.

وتهدف الأمسيات الشعرية إلى تلبية توقّعات مُحبّي الشعر والصقارة والصيد، والتعبير عن القيم العربية الأصيلة، وتعزيز حضور الأدب في نفوس أفراد المجتمع لا سيما من ضيوف معرض أبوظبي للصيد، من خلال الشعر النبطي وصلته بتعزيز مشاعر الفخر بالتراث الوطني.

ولهذه الأمسيات خصوصيتها الدائمة ونكهتها الخاصة، كونها تسعى من جهة إلى تقديم رياضة الصيد بالصقور وتراث المقناص لجمهور الشعر بتمثيلها صوراً فنية ترسخ في الذاكرة، ومن جهة أخرى تجمع بين كوكبة من الشعراء الإماراتيين والخليجيين المتميزين نظماً وأداءً، ومن الذين أثبتوا مقدرتهم المتميزة في فن الشعر، واستطاعوا ارتياد مجالات إبداعية متخصصة. كما ويُقدّم نجوم الشعر في الأمسيات قصائد مُبدعة في حُب الوطن والصيد والفروسية وعشق التراث.

وتُقام الدورة العشرين من المعرض تحت شعار “استدامة وتراث… بروح متجددة” بتنظيم من نادي صقاري الإمارات من 2 ولغاية 8 سبتمبر 2023، وذلك برعاية رسمية من هيئة البيئة- أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، مركز أبوظبي الوطني للمعارض حيث يُقام الحدث، الراعي الذهبي شركة SCHIWY الألمانية، راعي القطاع “كراكال”، وهيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، شريك صناعة السيارات ARB الإمارات، الشريك المصرفي بنك أبوظبي التجاري، وشريك الأنشطة منتجع الفرسان الرياضي الدولي، راعي منصّة العروض “سمارت ديزاين”، والخيمة الملكية راعي الفعاليات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى