أخبار دولية

سحر الجنوب بين أحضان الطبيعة والتاريخ الباحة تحتفل بالعيد: 9 وجهات سياحية تنتظر الزوار من أنحاء العالم

الرياض:– تشتهر منطقة الباحة بجمالها الأخاذ وشلالاتها الخلابة، حيث ترتفع جبالها الشاهقة لتعانق الضباب وتكتسي غاباتها بالخضرة الساحرة، وتتميز بطقسها المعتدل في الصيف وأمطارها المنعشة في الشتاء، كما تزخر بالمعالم الأثرية التي تعبر عن تاريخها العريق، إضافة إلى مأكولاتها الشعبية، وقراها التاريخية، ومتاحفها التراثية، وأسواقها التقليدية التي تعكس أصالة الماضي، ومزارعها الخصبة التي تنتج الخضروات والحبوب والفواكه الموسمية مثل العنب والرمان والتفاح والخوخ والتين الشوكي.
ويتوافد السياح من مختلف المناطق والدول لاستكشاف عبق الباحة المتمثل في تاريخها وجمال طبيعتها ، ولقضاء إجازة العيد بالباحة في تجربة سياحية متميزة تمتد إلى ثلاثة أيام، يمكن أن تبدأ يومك الأول بزيارة متحف الباحة، الذي يكشف عن تاريخ وثقافة المنطقة الغنية عبر العصور، واستكشاف القطع الأثرية والمعارض التي تعرض الأدوات المنزلية القديمة والأسلحة الأثرية والحلي والملابس التقليدية. وللتعرف على حياة السكان المحليين وعاداتهم وتقاليدهم، يمكنك الانطلاق في رحلة عبر الزمن في قرية ذي عين التراثية، لتستمتع بمشاهدة مبانيها الأثرية المصنوعة من الحجر والطين، والتي تعكس فن العمارة التقليدية في الباحة. وأخيرا، اختتم يومك بالتوجه مساءً إلى مطعم “سول” الشهير لتجربة أشهى المأكولات المحلية والعالمية في أجواء ساحرة وإطلالات خضراء.
وفي اليوم الثاني، استعد لمغامرة شيقة في منتزه جبل شدا، الوجهة المثالية لعشاق الطبيعة والمغامرة. استمتع بالمشي لمسافات طويلة في المسارات الجبلية المتعرجة بين الأشجار الكثيفة، وتأمل المناظر الخلابة للوديان والسهول الممتدة. يمكنك أيضًا تجربة تسلق الصخور أو ركوب الدراجات الجبلية أو التخييم في أحضان الطبيعة، وزيارة شلالات جبل شدا الساحرة والتقاط صور تذكارية رائعة، لتعود بعد يوم حافل بالمغامرة إلى قلب المدينة، وتحديدًا إلى مطعم فيفث زيزون حيث يمكنك تذوق مشويات اللحم الطرية مع الطحينة أو الحمص والتي تعد طبقًا يشتهر بتناوله أهالي الباحة.
أما اليوم الثالث، فزيارة البلدة القديمة “القلعة”، التي تمثل قلب المدينة النابض بالحياة والتاريخ، هي الوجهة الأفضل لاختتام برنامجك السياحي. حيث يمكن للسائح التجول في أزقتها الضيقة المرصوفة بالحجارة، والاستمتاع بمشاهدة مبانيها الطينية القديمة التي تعكس فن العمارة التقليدية في المنطقة، إضافة إلى زيارة سوق القلعة في البلدة القديمة، حيث يمكن شراء المصنوعات اليدوية والهدايا التذكارية والمنتجات المحلية، وزيارة متحف القلعة، الذي يضم مجموعة متنوعة من القطع الأثرية والمعروضات التي تحكي تاريخ المدينة.
وتشهد الباحة حاليًا ازدهارًا لافتًا في قطاعها السياحي، مدعومًا بإطلاق الهيئة السعودية للسياحة برنامج “صيف السعودية 2024” تحت شعار “تراها”، والذي يستمر حتى نهاية سبتمبر. يسلط البرنامج الضوء على الباحة كوجهة سياحية متميزة ضمن 7 وجهات مختلفة، ويقدم أكثر من 550 تجربة سياحية متنوعة وما يزيد عن 150 عرضًا خاصًا للزوار للاستمتاع بجمال المنطقة وتنوعها.
يذكر أن زيارة المملكة أصبحت أكثر يسرّا وسهولة من أي وقت مضى؛ حيث توفر عددًا من التأشيرات التي تتيح حضور الفعاليات، والزيارة، والسياحة في جميع أنحاء المملكة؛ مثل تأشيرة السياحة، وتأشيرة المرور، وتأشيرة الأهل والأصدقاء، مع تمكين مواطني 66 دولة من إصدار التأشيرة الإلكترونية أو عند الوصول، بالإضافة للمقيمين بالولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، وحاملي تأشيرات الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والشنغن، والمقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي، الذين يسمح لهم بالدخول المتعدد والإقامة لفترة تصل إلى 90 يومًا خلال السنة.
وبإمكان الراغبين في القدوم إلى المملكة، زيارة الموقع الإلكتروني لمنصة “روح السعودية” https://www.visitsaudi.com/ar، للتعرف على التأشيرات المتاحة والأنشطة السياحية في الوجهات المختلفة في السعودية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى