اخبار محلية

نائب وزير ” البيئة” يدشن تطبيق “ميداني” لتحسين الخدمات بأسواق النفع العام ..

 

 

وقع الحدث متابعات :-

أكد معالي نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي، أن أتمتة إجراءات ضبط مخالفات أسواق النفع العام والمسالخ وإصدار النماذج بشكلٍ آلي؛ تهدف إلى الحفاظ على الصحة العامة، وتعزيز الرقابة البيئية، ومواكبة لخطط وأهداف التنمية المستدامة؛ تماشيًا مع مستهدفات برنامج جودة الحياة.

جاء ذلك خلال تدشينه تطبيق “ميداني” الإلكتروني لأتمتة إجراءات الزيارات الميدانية وضبط المخالفات، وذلك خلال زيارته التفقدية للمنظومة بمنطقة المدينة المنورة، كما أطلق معاليه مؤشرات الأداء الرئيسة لفروع الوزارة لرصد وتحليل وقياس مستوى التقدم في تحقيق الأهداف ومراقبة الأداء.

وأوضح المهندس المشيطي، أن مؤشرات الأداء الرئيسة لفروع الوزارة، تسهم في دعم قيادات الوزارة والجهات المعنية بالرقابة والجهات المعنية بالتميز المؤسسي ومنسوبي الوزارة، في قياس الجهود المبذولة وتحسين عملية صنع القرار المستندة إلى البيانات وسرعة اتخاذ القرارات، وتشمل: مؤشرات الأداء التشغيلية، ومؤشرات قياس مستوى إنجاز الأهداف، ومراقبة فروع الوزارة، وتحديد الحاجة إلى تعديل الأهداف، وتحديد مناطق التطوير، وتوضيح الأنماط، ودعم عمليات اتخاذ القرار.

وأفاد المشيطي أن إطلاق تطبيق “ميداني” يتوافق مع مختلف أنواع أنظمة تشغيل الجوالات والأجهزة اللوحية الذكية، ويهدف إلى أتمتة إجراءات أعمال الزيارات الميدانية بغرض زيارات ضبط المخالفات، التي قد تتطلب زيارات ميدانية مجدولة مسبقًا أو بشكل دوري لفرق العمل بغرض التفتيش أو جمع البيانات أو مكافحة الأمراض أو ضبط المخالفات، واعتماد محاضر الضبط وفقًا للأنظمة واللوائح، وتحسين وأتمتة إجراءات سير العمل لضبط مخالفات أسواق النفع العام والمسالخ، مشيرًا إلى أن التطبيق يتميز بخاصية إضافة المحاضر، وإضافة المخالفات، والتوقيع الإلكتروني، والتقاط الصور ومقاطع الفيديو، وتحديد الموقع الجغرافي آليًا، ويسهم في زيادة الكفاءة والدقة، وتبسيط سير العمل، وتقليل الأعمال الورقية وإدخال البيانات يدويًا، وتقليل الأخطاء في تسجيل المخالفات، وتعزيز الشفافية والمساءلة من خلال زيادة ثقة الجمهور في إجراءات الضبط المدعومة بالصور والفيديوهات.

عقب ذلك، شاهد نائب وزير “البيئة”، خلال لقائه قيادات المنظومة ، عرضًا مرئيًا لأبرز مشاريع ومبادرات فرع المؤسسة العامة للري بالمنطقة في مجال تعظيم الاستفادة من المياه المتجددة بالقطاع الزراعي، ومن ضمنها: مشروع تأهيل وصيانة مجرى وادي الحمض(1)، حيث جرى تهذيب وتنظيف مجرى المياه بطول (95) كم، وتسوية الطرق الموازية للمجرى بطول (120) كيلو مترًا ، ومشاريع إنشاء مرافق توزيع وتعبئة الصهاريج من محطات المعالجة، ونقل المياه المجددة، بالإضافة إلى مشروع منظومة إعادة الاستخدام لتعظيم الاستفادة من المياه المتجددة من محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالمنطقة، البالغة نسب إنجازه (60)%، على مساحة (3) آلاف هكتار، ويخدم أكثر من (600) مزرعة في المرحلة الأولى ، و3 متنزهات: أبو الجود، والمدينة الوطني، والبيضاء.

كما استعرض الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور، الدكتور محمد النويران مساهمة تمور المنطقة في ارتفاع صادرات المملكة بنسبة (14%) خلال عام 2023م، مقارنة بالعام 2022م، مبينًا أن المدينة تنتج التمرة الأغلى في العالم وهي “العجوة”، تلي ذلك شرح أعمال المركز الوطني للوقاية من الآفـات النـبـاتيـة والأمراض الحيوانية ومكافحتها “وقاء” في مجال حماية الصحة العامة من مخاطر الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان ونواقل الأمراض.

وخلال الجولات الميدانية، وقف معالي المهندس المشيطي على مشروع تشجير المناطق المحيطة في مبنى الفرع، ضمن مبادرة “لنكن قدوة” التي أطلقتها الوزارة في أكتوبر الماضي، حيث حقق الفرع المرتبة الأولى في أعداد الشتلات المزروعة على مستوى مناطق المملكة؛ بزراعة ما يزيد عن (120) ألف شتلة من النباتات المحلية داخل مقار ومباني ومنشآت المنظومة، وذلك من خلال (25) موقعًا تابعًا، فيما تجاوزت أعداد الشتلات المزروعة ضمن مبادرة “لنجعلها خضراء” في منطقة المدينة المنورة، (5.1) ملايين شتلة؛ بهدف تعزيز الاستدامة البيئية وتنمية الغطاء النباتي؛ للمساهمة في تحقيق مستهدفات مبادرة “السعودية الخضراء” في المحافظة على سلامة البيئة والموارد الطبيعية، والوصول إلى تحقيق زراعة (10) مليارات شجرة خلال العقود المقبلة.

وقام المشيطي بزيارة تفقدية لمبنى الفرع في قباء، التقى خلالها مدير فرع الوزارة بالمنطقة، واطّلع على تقريرٍ تضمّن أبرز منجزات الفرع لعام 2023م، وخطط التنمية والتطوير،والمشاريع المستهدفة خلال هذا العام .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى