الثقافة والفنون

معرض أبوظبي الدولي للصيد يُكرّم أجمل وأفضل منصّات العرض في دورته العشرين

 

أبوظبي – سميرة القطان

أعلن معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2023 عن نتائج مُسابقة أجمل وأفضل منصّات العرض في دورته العشرين التي اختتمت مساء يوم الجمعة الماضي، ونظّمها نادي صقّاري الإمارات خلال الفترة من 2 ولغاية 8 سبتمبر، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وتهدف المُسابقة لتحفيز الشركات والعارضين على الابتكار والتميّز، والترويج لهم في ذات الوقت من خلال حدث عالمي يُصنّف الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتسليط الضوء على مُنتجاتهم، ومُتابعة جهود تعزيز مكانة المعرض وتطوير شكله العام ومحتواه، باعتباره ملتقى يجمع بين صناعة الصيد والهواة وقادة الصناعة والخبراء والمُشترين البارزين من جميع أنحاء العالم تحت سقف واحد.
ويعتمد التقييم بشكل أساسي على تصميم وأسلوب العرض في الجناح، ومدى تعبيره عن مضمون القطاع الذي تتم المُشاركة به. وذلك بالإضافة لجمالية الجناح/ المنصّة، ومدى فاعلية استقطاب الزوار. وأيضاً صلة فكرة التصميم بالدورة العشرين لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، ومدى انعكاس ثيمة المعرض “استدامة وتراث.. بروح مُتجدّدة” من خلال هيئة الجناح ومحتوياته. بالإضافة إلى المظهر العام والتنظيم وسهولة الخدمات المُقدّمة للزوار، وغنى أنشطته وفعالياته.


وقام معالي ماجد علي المنصوري رئيس اللجنة العُليا المُنظّمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2023، الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، في ختام فعاليات المعرض مساء يوم الجمعة الماضي بتكريم الفائزين في مُسابقة أجمل وأفضل منصّات العرض في مختلف قطاعات المعرض. وشارك في التكريم السيد عمر فؤاد أحمد مدير المعرض عضو اللجنة العليا المُنظمة ومدير المشاريع في نادي صقاري الإمارات.
وجاء مجلس أبوظبي الرياضي في المركز الأول ضمن مُسابقة أجمل منصّة عرض في قطاع الصقارة، وفي المركز الثاني شركة “كي اتش فالكون” الإماراتية، وفي الثالث محمية براري للصيد والمقناص.
وفي قطاع الفروسية، جاءت المراكز الثلاثة الأولى على الترتيب: جمعية الإمارات للخيول العربية، شرطة أبوظبي، وشركة السكب للفروسية.
أما في قطاع أسلحة مُعدّات الصيد والفروسية، فقد جاء في المركز الأول شركة تسليح، وفي المركز الثاني كراكال، وفي المركز الثالث شركة MP3.
واستطاع جناح هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية الحصول على المركز الأول في قطاع الحفاظ على البيئة والتراث الثقافي، كما برزت وتميّزت منصّة الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى لتحل في المركز الثاني، ونادي تراث الإمارات في المركز الثالث.
كما تميّز جناح أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة للمرّة الثانية على التوالي في قطاع الفنون والحرف اليدوية، لتأتي في المركز الأول، ثم منصّة الفنان الإماراتي التشكيلي محمد الاستاد في المركز الثاني، وفي المركز الثالث جناح Heritage Jewels.
أما في قطاع مُعدّات صيد الأسماك والرياضات البحرية، فقد فازت شركة أميت بالمركز الأول، في حين جاءت شركة الخليج للرياضات البحرية في المركز الثاني، وفي المركز الثالث شركة هايدرا مارين.
وفي قطاع رحلات الصيد والسفاري، جاءت المراكز الثلاثة الأولى على الترتيب من نصيب: منتجع الفرسان الرياضي الدولي، الحرس الوطني، وسفاري الشارقة.
أما في قطاع مُعدّات الصيد والتخييم فقد كانت الجوائز الثلاثة الأولى لكل من شركات العملاق، Ramrod، و Camptek general trading، على التوالي.
وحلّت شركات EuroGulf، GSG، والعواني، في المراكز الثلاثة الأولى ضمن مُسابقة أجمل وأفضل منصّة عرض في قطاع المنتجات والخدمات البيطرية.
وفي قطاع مركبات ومُعدّات الترفيه في الهواء الطلق، جاءت المراكز الثلاثة الأولى من نصيب شركات ARB emirates، Orion distribution، وبن حمودة، على التوالي.
يُذكر أنّ 1220 عارضاً وعلامة تجارية مثّلوا 65 دولة، منهم 640 عارضاً محلياً ودولياً و580 علامة تجارية عالمية، قد شاركوا في 11 قطاعاً بالدورة العشرين من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وذلك على مساحة 65 ألف مترمربع.

أقيم المعرض برعاية رسمية من هيئة البيئة- أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، مركز أبوظبي الوطني للمعارض حيث تمّ إقامة الحدث، الراعي الذهبي شركة SCHIWY الألمانية، راعي القطاع “كراكال”، وهيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، شريك صناعة السيارات ARB الإمارات، الشريك المصرفي بنك أبوظبي التجاري، وشريك الأنشطة منتجع الفرسان الرياضي الدولي، راعي منصّة العروض “سمارت ديزاين”، والخيمة الملكية راعي الفعاليات.
شارك في تقديم الدعم للحدث، كل من وزارة الداخلية، شرطة أبوظبي، لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، نادي تراث الإمارات، جمعية الإمارات للخيول العربية، غرفة أبوظبي، وغرفة التجارة البريطانية بأبوظبي. وشركاء الصناعة كل من صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الطيور الجارحة، الاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة، المؤسسة الأوروبية للصقارة والمحافظة على الطبيعة، اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، معرض دبي الدولي للخيل، ومعرض The Game Fair في فرنسا، ومعرض JAGD & HUND بألمانيا، وغرف التجارة الأميركية في الإمارات. وشركاء تعزيز تجربة الزوار مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء، ومركز السلوقي العربي بأبوظبي، اتحاد الإمارات للقوس والسهم، أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، المجموعة العلمية المتقدمة، أكاديمية بوذيب، مؤسسة “إينبيكس-جودكو”، نادي ظبيان للفروسية، ومدرسة فرسان عُمان لتدريب الفروسية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى