الثقافة والفنون

الأحساء .. ( أرض خصبة لظهور الفنانين المبدعين في الفيديو آرت )

 

الأحساء –

على هامش الاستعداد لانطلاق ملتقى الفيديو آرت الدولي في دورته الخامسة والأولى دولياً بمحافظة الأحساء والمقرر إقامته في أكتوبر المقبل، أُقيمت ورشة عمل يومي الأربعاء والخميس الماضيين ٧-٨ صفر ١٤٤٥ الموافق ٢٣-٢٤ أغسطس ٢٠٢٣م تحت عنوان (أساسيات صناعة الفيديو آرت) مع صانع الأفلام والمصور المتخصص في تصوير تحت الماء صالح بوخمسين في دار نورة الموسى للثقافة والفنون المبدعة.

وقد ركزت الورشة على مفهوم الفن الذي يُبنى عليه الفيديو آرت والفرق بين الأفلام والفيديو آرت، وقد أشعل بوخمسين حماس المتدربين من خلال إنتاج فكرة وجعلها حقيقة على أرض الواقع حيث تم التطبيق العملي والتركيز على موضوع المد العمراني وأثرها على النخيل في الأحساء.

وأكد صانع الأفلام صالح بوخمسين قائلاً:” إن العمق الفني في الأحساء يجعلها أرضًا خصبة لظهور الفنانين المبدعين القادرين على إنتاج أفكار إبداعية للفيديو آرت”. وأشار إلى أن الورشة استطاعت الوصول إلى توجيه المتدربين لمسار الفيديو آرت الصحيح. مضيفاً:” أن الفيديو آرت فن يمتلك قدرة مذهلة في إيصال مشاعر وعاطفة الفنان إذا استخدم من خلاله عناصر صناعة الفيديو آرت بالشكل الصحيح”. هذا وتتميز أعمال صانع الأفلام صالح بوخمسين بالمزج بين الطبيعة والإنسان، وقام أيضاً بإنتاج عدة أفلام وثائقية، وشارك بوخمسين في عدد من المهرجانات المحلية والعالمية، وفازت مؤخراً أحد أفلامه بجائزة نيس العالمي للأفلام.

يشار إلى أن هذه الدورة مختلفة هذا العام بتواجدها في محافظة الأحساء لتكون الدورة الدولية الأولى في الأحساء، بتنظيم جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالشراكة مع دار نورة الموسى للثقافة والفنون المبدعة إحدى مبادرات مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية، حيث ستكون الدورة الخامسة هذا العام تحت شعار “خيال الواقع ٠٠ نحو المستقبل “. جدير بالذكر أن الملتقى سيطلق ورشة عمل أخرى خلال الأيام القادمة في الفترة من ١٤-١٥ صفر ١٤٤٥ه الموافق ٣٠-٣١ أغسطس ٢٠٢٣م بعنوان (صناعة الفيديو بالذكاء الاصطناعي والمؤثرات البصرية) يقدمها الفنان العُماني عبدالعزيز العبري في دار نوره الموسى للثقافة والفنون المبدعة بالأحساء وتهدف للمساهمة في حراك ثقافي بصري يسعى إلى تنمية الثروة البشرية الإبداعية ورعاية وتشجيع المواهب والفنانين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى