الاخبار المحلية

 أمانة الشرقية تعقد ورشة عمل تعريفية لـ “نظام البلاغات والطوارئ” مع الجهات الخدمية ذات العلاقة

 

الدمام – فلاح الهاجري

أقامت أمانة المنطقة الشرقية، اليوم الثلاثاء 26/5/1444هـ، بمقر الأمانة، ورشة عمل تعريفية لـ”نظام البلاغات والطوارئ 940 “، والتي تستهدف منسوبي الجهات الخدمية ذات العلاقة، وفقا لتوجيهات معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، بهدف التعريف بمركز البلاغات، وبيان آلية استخدام نظام البلاغات للجهات الخدمية الأخرى، وتحسين كفاءة استلام البلاغات والعمل على إغلاقها بوقت وجيز وجودة عالية، بمشاركة، شرطة المنطقة الشرقية، والشركة السعودية للكهرباء بالشرقية، وفرع وزارة النقل والخدمات اللوجستية بالمنطقة الشرقية، وشركة المياه الوطنية، وإدارة الإقليم الشرقي بشركة الاتصالات السعودية، وعدد من القيادات للجهات ذات العلاقة.

من جهته أوضح الأستاذ محمود الرتوعي وكيل الأمين للخدمات؛ أنه من خلال إدارة البلاغات والطوارئ 940، تم ربط عدد من القطاعات الخدمية بنظام البلاغات والطوارئ؛ وذلك لضمان وصول البلاغات للجهات المعنية للعمل عليها ومعالجتها حسب الاختصاص، مؤكدا سعي الأمانة الدائم إلى دعم الجهات الخدمية، لتحقيق التكامل، وتحسين كفاءة استلام البلاغات، والعمل على تصحيحها بما يحقق رضا المستفيدين، إضافة إلى تقديم النصائح والارشادات من خلال الحملات التوعوية والإعلانات بالشوارع الرئيسية للتعريف بطريقة رفع البلاغات؛ مما يساهم برفع الوعي لدى الجميع بأهمية مشاركته لتحسين جودة الأعمال ورفع كفاءتها.
وتناولت الورشة؛ التعريف بإدارة البلاغات والطوارئ وطريقة تعاملها مع البلاغات المستلمة، والهدف من ربط إدارة البلاغات والطوارئ مع عدد من الجهات الخدمية، وكذلك تقديم شرح عن آلية الدخول لنظام البلاغات، وطريقة قراءة بطاقة البلاغ، وملاحظات البلاغ التي توضح جميع الاجراءات التي تمت سواء ” تعديل ، ارجاع، قبول ، رفض أو إعادة فتح البلاغ”، لإضافة ملاحظات جديدة، متطرقه إلى آلية تصعيد البلاغات، وذلك من خلال سجل التصعيد بالنظام، إما بإغلاق البلاغ، أو رفض البلاغ في حال تابع لجهة أخرى ويتم توجهيه مباشرة للجهة المعنية للعمل على البلاغ وإغلاقه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى