اقتصاد

أكسيونا تستخدم الهيدروجين لتقليل الانبعاثات أثناء إنشاء جسر الألفية بإشبيلية

 

 

الرياض:-

. تنفذ أكسيونا العديد من المشروعات التجريبية القائمة على استخدام الهيدروجين بهدف تقليل الانبعاثات الناتجة عن أعمال توسعة جسر الألفية بمدينة إشبيلية SEVILLE’S CENTENNIAL BRIDGE.

أول هذه المبادرات هو تركيب مجموعة مولدات عديمة الانبعاثات تعمل بخلايا وقود الهيدروجين (و (GEH2®️ التي طورتها. EODev هذه الوحدة- التي تم تركيبها بالفعل في الموقع- تحل محل استخدام مجموعة مولدات الديزل التي مازالت تستخدم حتى الآن.

هذه التجربة للتشغيل الكامل لمجموعة المولدات التي تحمل هذه الخصائص تعد هي الأولى من نوعها على المستوى الوطني في قطاع الإنشاءات. ومن المتوقع خلال فترة التنفيذ الأولية (ستة أشهر) تجنب استهلاك حوالي 8000 لتر من الوقود الأحفوري، وبالتالي تقليل الانبعاثات بما يعادل 24 طنًا من غاز ثاني أكسيد الكربون.

وعلاوة على ذلك فقد ركبت الشركة برج إضاءة “خالٍ من الانبعاثات” يعتمد على خلية وقود الهيدروجين، والتي طورتها ATLAS COPO. وقد تم تركيب هذا النموذج الأولي في المنطقة المجاورة لمكاتب المشروع.

يمثل هذا الإجراء أيضًا معلمًا مهمًا في قطاع الإنشاءات على المستويين المحلي والدولي، حيث إنها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه الأنواع من أبراج الإضاءة في المشروعات الإنشائية.

إن الحد من الانبعاثات في وسائل إمداد مواقع الإنشاءات بالكهرباء قد أصبح ذا أهمية متزايدة، وعليه فإن إدخال تقنيات وحلول جديدة تدعم إزالة الكربون من المشروعات الإنشائية يمثل أحد أولويات أكسيونا وأحد أهدافها الرئيسية قصيرة المدى.

لقد استخدمت أكسيونا واعتمدت حلولًا مستدامة ومبتكرة تساهم في تحقيق هذا الهدف. ومن الأمثلة على ذلك ما انتهت منه من مشروعات عالمية بارزة مثل مشروع بناء سجن Norte III in Zubieta (في سان سيباستيان بإسبانيا)، حيث تم تشغيل رافعة برجية بمولد كهربائي محمول عديم الانبعاثات يعمل بالهيدروجين، وإنشاء طريق CA-1907 وهو المدخل الجديد إلى (مدينة الكالا ديل فالي بمقاطعة قادس بإسبانيا) حيث استخدمت مجموعة مولدات تعتمد على خلية وقود الهيدروجين تعمل بالميثانول الأخضر المعد في الموقع.

 

توسعة جسر الألفية بإشبيلية SEVILLE CENTENNIAL BRIDGE

 

في عام 2021 منحت وزارة النقل والتنقل والأجندة الحضرية مشروعًا مشتركًا لشركة أكسيونا بالاشتراك مع شركة Tecade and Freyssinet بقيمة 71.4 مليون يورو لتوسيع جسر الألفية في مدينة إشبيلية واستبدال كابلات التثبيت بالجسر.

إن الهدف الرئيسي للمشروع هو إعادة تأهيل الجسر وذلك من خلال استبدال الكابلات الحالية البالغ عددها 88 بأخرى جديدة ذات تقنية أكثر حداثة، وبالتالي تعزيز سلامته الهيكلية. وبالإضافة إلى ذلك ينص العقد على توسيع SE-30 بحارة مرورية إضافية بطول الجسر للتخفيف من الازدحام المروري الحالي في المنطقة وأيضًا تحسين السلامة على الطريق من خلال تركيب حاجز فصل بين الحارات في الوسط.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى